الثلاثاء ٢٧ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٠

هكذا تترنح اللقطات

ناشد أحمد عوض


هَكَذَا تَتَرَنَّـحٌ
اللَّـقَطاتُ
في صمْتِ الشُّرُود ،،
وتخْتَفي زُمَـرُ
الكَـلامِ ،،
ويُعْـلِنُ الإرْعاشُ
تِذْكَاراً أخِيرْ ..
هـٰكَذَا تَتَقَمَّصُ
الـجُـدْرَانُ تَـأْيـيدَ
الـصَّدَىٰ ،،
ويَسْتَحِلُّ مَـنَافِذَ
الإدْراكِ
إفْـراطُ التَرَقُّـبِ
وإخْـتِلاءَاتُ
الضَّمِيرْ ..
هَكَذا يَتَناسَلُ
الأمْـسُ الحُضُور
عَلَى مَشَارِفِ
مُقْلَتَيْهْ ،،
ويَرْتَمي بِعَقَارِبِ
الأوْقَـاتِ
والزَّمَنِ الفَقِيرْ ..
كأَنَّهُ بينَ الغُبارِ
عَليهِ أكْـثَابُ
السِّنينِ ،،
وَوَسْـوَسَاتُ اللَّيلِ
بينَ ضُـلُوعِهِ ،،
وزفَيفُ ألْسِنَةِ
الــرِّياحِ
يَشُـجُّ سَـاكِنَهُ
الهَجِـير ْ..
وإذَا بِمَلْمَحِهِ
الـبَرِيءْ
يُسَاجِلُ الأَيَـامَ
بالجُمَلِ المُسَافِرَةِ
الـكَـلامْ ..
ويَحْتَفِي بِتَعَاظُمِ
الأحْلامِ رُغْمَ
غِـشَاوَةِ الأُفُـقِ
الضَّـرِيرْ ..
هَكَذَا يَشْـتَقُّ
حِبْراً صَادِقاً ؛
ويَـراعُهُ الدَّامِي
يُحَـلِّقُ فِي الأسَافِيرِ
الـبَعِيـدَةِ ؛
شَـاهِراً نُـبْـلاً
لِـمَـوْطِنِهِ
الكَبِيرْ ..
لازال يلْـمَحُ
ذبْذَبَاتَ الصَّوْتِ
وهْيَ تُـقَـاوِمُ
الـقَدَمَ الدَّخِيلةَ
في ديَـار ِاليَاسَمينِ
فَيَسْتَشِفُّ
رؤَىٰ البَنَـادِقِ بَيْنَ
أفْـواهِ الأَثيرْ ..
لا زَالَ يَعْهَدُ
شَاطِـئينِ تَدَثَّرَا
بمَشَارِعِ
الشِّـعْرِ المُقَفَّىٰ ؛
لشَـاعِريْنِ تَقَـاسَمَا
بَحْراً عُروبِياً
عَسِيرْ ..
بَلْ أحْضَر َ
الزَّمَنَ المُصَفَّفْ
مِنْ بَـقَايَا
الإمْـتِدادِ ،،
ونَفَىٰ الخِطَابَاتِ
الشَّهِيَّةِ والمَراسِمِ
واعْتِمَاداتِ
السَّـفِيرْ ..
وبَـدَا يُــقُــارِنُ
بَينَ أرْصِدَةَ
المَشَاهِدْ والكَـلامْ ،،
وعَلَـيْهِ هَـالاتُ
المَلاجِئِ
والــخِـيَـامْ ،،
وبـينَ أيْــدِيهِ
الحَـفَاوَةُ والوِصَايِةُ
وانْكِسَاراتُ
الحَـرِيرْ ..
فَتَجَرَّدَتْ
كُلُّ الـمَرائِي
الثَّائِراتِ
أمامَ أعْتَابَ الهَوِيِّةِ
والحُرُوفْ ،،
لـقَوَارعٍ لَمْ تَدْرِ
أصْدَاءَ
الـدُّفُـوفْ ،،
لأصَـابـع ٍ بالـكَادِ
تَرْجِفُ كَيْ
تُــلاحِـقُ مَـا
تُـشِير ْ..
لمَشَاعِر ٍ
غَدَرَتْ بزهو
الــمَـاءِ وهْــوَ
يَـجُوبُ فِي
الأوْطَـان ِ مُحْتَمِياً
بأكْـتَافِ المَنَابِعِ
والمَسَارِبِ
و الغَدِير ْ..
عبثٌ هُـوَ
الزَّمَنُ الأَصَمْ ؛
وصَوْلَجَانُ الـمَـوْتِ
والسُّحُبُ الكَئِيبةُ
والـرِّهَـانْ ،،
عَبَثٌ هُـوَ
الإنْصَاتُ للحُزْنِ
المُـشَيَّعِ
في تَـراتِـيلِ الكَمَانِ
ونَزْعَـةِ الشَّمْـلِ
الـغَفِيرْ ..
ألَمٌ سَيَغْمُرُ
كُلَّ شِـعْرِ الأرْضِ
والشُّـعَلِ
المُحَارِبَةِ القَديمَةِ
والشِّـعَار ْ،،
ألَـمٌ بِـعَـنْـوَنَـةِ
إنْتِـحارٍ يَكْـتَـسِي
الإشْـهَادَ بالـوَعْـدِ
الشَّـهِيرْ ..
ما عَادَ يَعْنِي
الـصَّـوتُ كُـنْـهاً
لانْـتـِبَـاهِ
التَّسْمِياتْ ،،
فَــلا الـــدَّوِيُّ
بِنُطْـقِهِ
يَـسِـمُ الــرِّياحَ ،،
ولا الشَّـهِيقُ
سَيَقْشَعِر ُّ
مِنَ الـتَّـصَـاهُلِ
واشْـتِياطَاتِ
الـزَّئِـيرْ ..
هَـٰكَذَا
تَتَقَـلَّبُ الأيَـامْ
فِي صَمْتِ
الشُّـرودْ
وتَخْتَفِي كُـلُّ
الوُعودِ بِأسْـرِهَـا ،،
ويُـبْرِز ُالـتَّارِيخُ
مَلْـمَـحَهُ البِدائِيُّ
الأخِـير ْ..

ناشد أحمد عوض

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى